يبدو أن تشديد العقوبات الأميركية على إيران، بدأ يؤتي أكله، حيث طالب رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، ولي الله أكناري، الاتحاد الأوروبي بسرعة تنفيذ الآليات المالية التي وعد بها، مقابل استمرار طهران في الاتفاق النووي. هذا الطلب ليس الأول من نوعه من جانب المسؤولين الإيرانيين وربما لن يكون الأخير في ظل غموض ملامح تلك الآلية حتى الآن، ما يدخل النظام الإيراني في نفق مظلم.