بعد التمهيد المتكرر للاعتراف الأميركي بسيادة إسرائيل على الجولان، أتت خطوة إسقاط صفة الاحتلال عن الجولان في تقرير وزارة الخارجية الأميركية السنوي العالمي لحقوق الإنسان، لتعيد الجدل إلى الواجهة. وقد استبدلت واشنطن صفة مرتفعات الجولان من الأراضي التي تحتلها إسرائيل، إلى الأراضي التي تسيطر عليها إسرائيل. الخارجية الأميركية بررت هذه التعديلات بإنها لا تعتبر تغيرا في السياسة.