مؤتمر دولي جديد بشأن سوريا، قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، إنه محاولة أوروبية لإبقاء سوريا ضمن أوليات الأجندة الدولية مع تراجع الاهتمام بهذا الملف. اللاجئون السوريون أهم نقاط المؤتمر وخصوصًا مع التأكيد على ضرورة تأمين عودة آمنة لهم. وبانتظار الأمان ووقت العودة، تطالب دول الجوار السوري بمزيد من المساعدات الدولية للتخفيف من عبء استقبالهم. وفي المؤتمر تعهد المانحون الدوليون بتقديم مساعدات لسوريا بقيمة سبعة مليارات دولار.