شددت السلطات الأمنية من اجراءاتها في العاصمة كولمبو وفي مختلف أنحاء البلاد بعد إعلان تنظيم داعش مسؤوليته عن العملية التي بدأت التحقيقات الأولية تلقي المزيد من الضوء على تفاصيلها.