ثلاثيني يضع حدا لحياته شنقا بعد لحضات من دفن زوجته

ثلاثيني يضع حدا لحياته شنقا بعد لحضات من دفن زوجته

 

 

أمس الثلاثاء 6 أبريل  اقدم رجل في الثلاتينيات من عمره على الانتحار بشنق نفسه وذلك أمام ابنه المعاق بمدينة أكادير، بعد وفاة زوجته في مستشفى الحسن الثاني بالمدينة إثر تعرضها لحادثة سير.

والقصة ان الزوج قد استأجر سيارة خفيفة لنقل زوجته وابنه من مدينة الصويرة التي ينحدرون منها إلى مدينة أكادير، حيت تعرضوا لحادثة سير في مدخل المدينة، ليتم نقله هو ابنه إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بإصابات خفيفة، الا ان الزوجة كانت إصابتها جد خطيرة أدت الى وفاتها بذات المستشفى.

بعد اخباره بوفاة زوجته بخبر لم يستحمل الزوج خبر وفاتها، لأنه هو من كان يسوق السيارة، فنتقل إلى الحي المقابل للمستشفى، وشنق نفسه أمام ابنه المعاق.

وبعد إعلام السلطات الامنية والمحلية ، هرعت هذه الاخيرة الى  عين المكان، وتم نقلت سيارة الاسعاف المنتحر إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

شارك برأيك وأضف تعليق

choufpress 2021 ©